Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 9

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 9

Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 12

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 12
404 Not Found
404 Not Found
Please forward this error screen to linkmanager.pw's WebMaster.

The server can not find the requested page:

  • linkmanager.pw/get.php?ip=23.20.13.165&d=libyaforum.org%2Findex.php%3Foption%3Dcom_content%26view%3Darticle%26id%3D1204%3A2013-01-02-06-54-12%26catid%3D61%3A2010-05-31-03-22-53%26Itemid%3D182&u=CCBot%2F2.0+%28http%3A%2F%2Fcommoncrawl.org%2Ffaq%2F%29&i=1&h=b1ccb1d22ca957c09d53c0f8e8125538 (port 80)
LibyaForum.org الجلسة الرابعة والثلاثون

الجمعية الوطنية التأسيسية الليبية ـ طرابلس الغرب 

الجلسة الرابعة والثلاثون يوم الأحد 7 أكتوبر 1951

 

عقدت الجمعية الوطنية التأسيسية الليبية جلستها الرابعة والثلاثين الساعة العاشرة والنصف من ‏صباح يوم الأحد 7-10-1951 بمقر البرلمان البرقاوي بمدينة بنغازي وقد ترأس الجلسة رئيسها الدائم ‏سماحة الشيخ محمد أبو الإسعاد العالم وتخلف عن حضورها العضوان المحترمان: العكرمي بن هبى. ‏محمود المنتصر.‏

افتتح الرئيس الجلسة باسم الله العلي الأكرم وباسم جلالة الملك ثم تلا جدول الأعمال وكان يحتوي:‏

‏(1)‏ الموافقة على جدول الأعمال.‏

‏(2)‏ بحث المواد الموقوفة وهي: 44، 45، 108، 174، 175، 176، 177، 190، 202، 214.‏

ثم قام العضو المحترم خليل القلال وأخذ يشرح سبب إحالة هذه المواد إلى لجنة العمل والتعديلات المدخلة ‏عليها. ‏

المادة 44: صيغت في القالب الآتي: "سيادة المملكة الليبية المتحدة للأمة وهي بإرادة الله وديعة الشعب للملك ‏محمد إدريس المهدي السنوسي ثم لأولاده الذكور من بعده الأكبر فالأكبر طبقة بعد طبقة" أقرت.‏

المادة 45: صيغت في الأسلوب الآتي: "عرش المملكة وراثي وتنظم وراثة العرش بأمر كريم يصدره الملك ‏إدريس الأول في بحر سنة من تاريخ إصدار هذا الدستور. ولا يعتلي أحد العرش إلا إذا كان سليم العقل ليبيا ‏مسلماً وولداً لوالدين مسلمين من زواج شرعي، ويعتبر الأمر الملكي الذي ينظم وراثة العرش ذا صبغة ‏دستورية".‏

فاستحسن العضو المحترم محمود المسلاتي إبدال كلمة زواج بنكاح وجرت حول هذا التعبير انتهت بالإبقاء ‏على ما جاء في المادة.‏

وقام العضو المحترم المنير برشان وقال ألا تعتبر هذه المادة من وضع جلالة الملك؟

فرد عليه بأن هناك سوابق دستورية كهذه.‏

فقال ألا يستحسن أن يعرض الأمر الملكي على البرلمان. فرد عليه العضو المحترم محمد الهنقاري ليس هذا ‏بقانون حتى يعرض وقال الرئيس: للجمعية وضع الدستور، غير أن هذه المادة لما كانت خاصة بالملك فقد ‏وضعت الجمعية بين يديه صوغها وتنظيمها. وبعد هذه المحاورة أقرت المادة وأثبتت.‏

المادة 108: قال العضو المحترم خليل القلال: لما كانت هذه المادة تتعلق بالمادة 190 الخاصة بعاصمة ‏الدولة فالمستحسن أن أعرض عليكم ما وصلت إليه لجنة العمل حول المادة 190 – وذلك أنها توصلت إلى ‏أن تكون للمملكة الليبية المتحدة عاصمتان وأن تصاغ المادة هكذا: "للمملكة الليبية المتحدة عاصمتان بنغازي ‏وطرابلس".‏

فقام العضو المحترم المنير برشان وقال إن لجنة العمل لم تضع هذه الصيغة وأنا لم أحضر اجتماعها هذا، ‏ولذا أحتج على تصرفها.‏

فأجابه العضو المحترم خليل القلال وقال: كنا اتفقنا على هذا المبدأ حسبما أبلغنا المستر بيلت، وما هذه ‏الصيغة إلا صورة فقط، وما دعاني إلى تقديم بنغازي على طرابلس إلا مراعاة الترتيب الأبجدي الحرفي، ‏واتباعاً على ما جرينا عليه حتى الآن وجرى نقاش خفيف اقترح على أثره العضو المحترم محمد الهنقاري ‏تقديم طرابلس على بنغازي ووافقه الأعضاء وأصبحت هكذا "للمملكة الليبية المتحدة عاصمتان طرابلس ‏وبنغازي" وأقرت بالموافقة عليها.‏

ثم رجع الكلام إلى المادة 108 فاقترح العضو المحترم محمد الهنقاري حذفها ووافقه الأعضاء وحذفت المادة ‏بتمامها. كما حذفت المادة 152.‏

المواد 174، 175، 176 بقيت على حالتها وأقرت حيث تضمن بعضها بعضاً.‏

المادة 202: زيدت بتمامها ووفق عليها كما يلي: "تنظم بقانون اتحادي الهجرة إلى ليبيا. ولا يسمح بالمهاجرة ‏إلى ولاية ما إلا بعد الحصول على موافقة تلك الولاية".‏

المادة 202: اقترح العضو المحترم محمد الهنقاري تعديلها بتقديم موافقة مجلس الولايات على البرلمان.‏

فشرح له العضو المحترم خليل القلال رأي المستشار القانوني الذي استحسن تقديم موافقة البرلمان لتتنور ‏الولايات بما يصل إليه البرلمان فتكون موافقتها أضمن من مطالبتها بالموافقة قبل أن تأخذ ضوءاً من فائدة ‏قراره. وجرت مداولة انتهت باقتراح العضو المحترم المنير برشان بوقف باب المناقشة في المادة حيث ‏وافقت عليها الجمعية وأقرتها فبقيت المادة سليمة كما كانت.‏

المادة 213: بقيت سليمة وأقرت.‏

المادة 214: بقيت سليمة بدون تعديل وأقرت، هنا وقف العضو المحترم خليل القلال وقال هناك لفت نظر ‏ملكي فيما يختص بالمادة 69، وهو أن جلالة الملك لا يريد الاستئثار بهذا الحق ولا أن يمارسه دون موافقة ‏مجلس الأمة ولذا يشير جلالته إلى تعديلها كما يلي:‏

‏"يعلن الملك الحرب ويعقد الصلح ويبرم المعاهدات ويصدق عليها بعد موافقة مجلس الأمة".‏

فدوت عاصفة من التصفيق والهتاف بحياة الملك الديموقراطي اشترك فيها المستمعون أيضاً وقبلت لفتة ‏الملك بالرضاء والاستحسان وعدلت إليها المادة المذكورة وأقرالتعديل.‏

ثم وقف العضو المحترم محمود المسلاتي وقال: أما وقد أوشكنا على التمام فلدي ملاحظة لغوية على المادة ‏‏160 – باستبدال لا مكررة بأو المكررة حتى يكون انسحاب النفي على المعطوفات صريحاً لا يتسرب إليه ‏أدنى خدش أو تفسير خاطئ.‏

واستصوب العضو المحترم محمد الهنقاري رأي زميله المسلاتي.‏

فقال العضو المحترم المنير برشان لا نريد أن ندخل جدالاً كنا قد خرجنا منه، ولذا لا أقر أي تعديل فيما ‏قررنا، ودارت مناقشة حول ملاحظة العضو المحترم محمود المسلاتي التي دلل عليها من الوجهة اللغوية ‏وبرر إثارتها من الناحية النظامية للجلسة حيث قال: إن الرجوع إلى تصحيح الأغلاط النحوية المسموح به ‏رغم إقرار المواد. وعند احتدام الجدال اقترح العضوان المحترمان المبروك الجيباني ومحمد الهنقاري قفل ‏باب المناقشة.‏

فأفاد الرئيس بأن أو تجمع مع العطف تسلط النفي على المعطوفات، ولذا فلا ضرر من إبقاء المادة سليمة ‏وبذلك بقيت المادة وكما سبق إقرارها.‏

وبعد هذه المساجلة اللغوية وقف العضو المحترم سالم الأطرش وقال الآن وقد اتسع صدر سيدي الرئيس ‏للمناقشة وكنت قد بعثت برسالة إليه أمس أفلا يسمح لي سيدي الرئيس بإثارة بعض مواد أحب أن أبدي رأيي ‏فيا.‏

فأجابه الرئيس أظنكم تعنون المادة التاسعة وقد أقرت في جلسة كنتم موجودين بها فإعادة النظر فيها لا ‏يتناسب واللائحة الداخلية.‏

فتمسك العضو المحترم سالم الأطرش بحقه في مناقشة ما أراده محتجاً بزميله المسلاتي.‏

فقام العضو المحترم مفتاح عريقيب وقال كان الزميل المسلاتي طلب تعديلاً لغوياً فلم يسمح له به. والزميل ‏الأطرش يطلب مناقشة في جوهر المادة فهو أولى بالرفض، ولذا أرى أننا انتهينا من ذلك فلا وجه لفتح باب ‏قررناه ووافقنا عليه.‏

فوقف العضو المحترم خليل القلال واقترح إثبات مادة تنص على إنجاز الدستور وعرض لها الصيغة الآتية:‏

‏"وضعت الجمعية الوطنية الليبية هذا الدستور في جلستها المنعقدة بمدينة بنغازي في يوم الأحد 7 المحرم ‏الحرام 1371 الموافق 7 أكتوبر 1951 وعهدت إلى رئيسها ونائبيه بإصداره وبرفعه إلى حضرة صاحب ‏الجلالة الملك المعظم وبنشره في الجرائد الرسمية بليبيا".‏

فاقترح العضو المحترم محمود المسلاتي زيادة كلمة (وأقرت) فوافقه الأعضاء.‏

ثم عاد العضو المحترم سالم الأطرش إلى المطالبة بإعطاء المجال له في إبداء رأيه حول بعض المواد وفي ‏هذه الأثناء فوجئ أعضاء الجمعية والحاضرين بأصوات ترتفع وهتافات تدوي بحياة جلالة الملك فذهلوا من ‏شأنها ولم يتراجعوا إلا وجلالة الملك يطلع عليهم مصحوباً برئيس الحكومة الليبية محمود بك المنتصر وكبير ‏ضباط الحرس، فنهض الجميع إجلالاً وتعالت الهتافات ودوى التصفيق وغمرت الحاضرين موجة من ‏الحماس والسرور لهذه الزيارة المفاجئة وكان جلالته يتهلل وجهه بشراً ويتكرم بالرد على المحتفين به ثم ‏جلس في مكان رئيس الجمعية وسط الهتاف المتواصل والتصفيق الحاد حتى أشار جلالته إلى الجميع بأن ‏يأخذوا أماكنهم.‏

وبعد هدوء موجة الترحاب التي قابل بها الحاضرون جلالته تكرم بالتعطف الملكي مخاطباً أعضاء الجمعية:‏

‏"أقدم لكم تهنئتي لفوزكم بوضع هذا الدستور وأتمنى لكم التوفيق في باقي أعمالكم وأشكركم على خدماتكم ‏متمنياً للشعب الليبي حياة سعيدة" فكان لهذا التكريم وقع جميل في نفوس الأعضاء والحاضرين فدوت ‏الهتافات من جديد وتعالى التصفيق.‏

ثم وقف صاحب الدولة رئيس الوزارة الليبية محمود بك المنتصر وألقى خطاباً بليغاً بين يدي جلالة الملك ‏قوطع مراراً بالتصفيق والاستحسان ووقف على أثره رئيس الجمعية سماحة المفتي أبي الإسعاد العالم فألقى ‏كلمة مؤثرة أمام جلالة الملك استهلها بآيتين كريمتين، وقوبلت أيضاً بالاستحسان والتصفيق. وبعد الخطابين ‏تفضل جلالته فقال: "أشكر صاحب الدولة رئيس الحكومة على خطبته البليغة كما أشكر سماحة المفتي على ‏خطبته البليغة الجامعة وأرجو أن يكون هذا اليوم يوم صدور الدستور كسباً للوقت" ثم وقف جلالته فوقف ‏الجميع إجلالاً وتعالت الأصوات بالهتاف وخفقت الأيدي بالتصفيق وودع جلالته الحاضرون مشيعاً بالإجلال ‏والاحترام وتجديد الولاء والتعلق بعرضه المكين.‏

وبعد مغادرة جلالته قاعة الجلسات عادت الجمعية إلى عملها واستأنفت المناقشة حول مادة إصدار الدستور ‏التي عرضها العضو المحترم خليل القلال وعدلت بزيادة "وأقرت" التي اقترحها العضو محمود المسلاتي. ‏

فأعاد سكرتير الجمعية تلاوة المادة معدلة فأقرها الجميع ووافقوا عليها.‏

ثم قال العضو المحترم سليمان الجربي سكرتير الجمعية لنعد الآن إلى المقدمة فأجابه جميع الأعضاء قائلين ‏وافقنا عليها. فلفت السكرتير نظر الجمعية إلى عبارة "المجتمعين بمدينة طرابلس" وقال حيث إن الجمعية ‏اجتمعت أيضاً بمدينة بنغازي فما يكون العمل. فاقترح العضو المحترم محمد الهنقاري زيادة كلمة فمدينة ‏بنغازي. موافقة من الجميع.‏

وعند اختتام الجلسة قال الرئيس لنعتبر هذا اليوم يوم عيد وطني رسمي. وهنأ الجماعة به ورفعت الجلسة في ‏وجود السرور والتأثر البالغ وأخذ الحاضرون من أعضاء ومستمعين يتعانقون ويتبادلون التهاني بهذا الفوز ‏الكبير.‏

‏____________‏

تبعاً لحذف المادتين 108 و152 وإضافة مادة جديدة تحت رقم 202 عدلت أرقام المواد بعد المادة 108 ‏فأصبحت متسلسلة فشمل الدستور مائتين وثلاث عشر مادة.‏

سكرتير الجمعية (سليمان الجربي)‏


Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo

Add comment


Security code
Refresh