404 Not Found
Please forward this error screen to linkmanager.pw's WebMaster.

The server can not find the requested page:

  • linkmanager.pw/get.php?ip=54.198.0.187&d=libyaforum.org%2Findex.php%3Foption%3Dcom_content%26view%3Darticle%26id%3D1209%3A2013-01-02-07-00-59%26catid%3D61%3A2010-05-31-03-22-53%26Itemid%3D182&u=CCBot%2F2.0+%28http%3A%2F%2Fcommoncrawl.org%2Ffaq%2F%29&i=1&h=b1ccb1d22ca957c09d53c0f8e8125538 (port 80)
LibyaForum.org الجلسة الثامنة والعشرون

الجمعية الوطنية التأسيسية الليبية ـ طرابلس الغرب 

الجلسة الثامنة والعشرون يوم الاثنين 10 سبتمبر 1951‏

 

عقدت الجمعية الوطنية اجتماعها الثامن والعشرن الساعة العاشرة من صباح يوم الاثنين 10 ‏سبتمبر 1951 بمقر الجمعية الحالي بمدرسة الفنون والصنائع وبرئاسة رئيس الجمعية سماحة المفتي وقد ‏تخلف كل من السادة: إبراهيم بن شعبان. النفاتي بن عثمان. العكرمي هبى. محمد الهنقاري. محمود ‏المنتصر.‏

افتتح الرئيس الجلسة باسم الله واسم جلالة الملك ثم طلب إلى سكرتير الجمعية سليمان الجربي ‏أن يتلو جدول الأعمال وكان يتضمن:‏

‏(1)‏ الموافقة على جدول الأعمال.‏

‏(2)‏ مناقشة الفصول الآتية:‏

‏( أ )‏ شكل الدولة ونظام الحكم فيها.‏

‏(ب)‏ حقـوق الشعـب.‏

‏(جـ)‏ الاختصاصات.‏

‏( د )‏ السلطات العامة.‏

وبعد الانتهاء من تلاوة جدول الأعمال طلب الرئيس الموافقة عليه فاقترح العضو المحترم السيد سالم ‏الأطرش أن يزاد في البند الثاني من الجدول تفسير لمناقشة الفصول بمعنى قراءتها لتمهيد المناقشة.‏

فقال العضو المحترم السيد خليل القلال أن الهيئة هي التي لها الحق في أن تقرر إما القراءة أو المناقشة ‏أو الاقتصار على تلاوة الفصل فقط. على أنه إذا وافقت الهيئة مبدئياً على جدول الأعمال تتطرق بعد ذلك ‏إلى مسألة الاقتصار في الجلسة هذه على التلاوة فقط والشروع في المناقشة وقتاً آخر.‏

فلاحظ العضو المحترم السيد سالم الأطرش قائلاً: إن وجود (كلمة مناقشة) في جدول الأعمال يبيح لكل ‏عضو الدخول فيها في حين أننا لو وضعنا عبارة (قراءة الفصول تمهيداً لمناقشتها) نكون قد حددنا مهمة ‏جلستها هذه.‏

فقام سكرتير الجمعية سليمان الجربي وقال: إن المسألة شكلية وعلى كل حال فإن القراءة تكون أولاً ثم ‏تعقبها المناقشة ووافقه الأعضاء وأقر جدول الأعمال.‏

تلا السكرتير سليمان الجربي الرسالة التي بعث بها رئيس لجنة الدستور إلى رئيس الجمعية الوطنية ‏وهي تخص تقديم الفصول المبينة في جدول الأعمال بعد أن نسقتها لجنة العمل وأقرتها لجنة الدستور.‏

فعقب عليها العضو المحترم خليل القلال شارحاً فقال إن لجنة العمل هي التي وضعت مسودة الدستور ‏ودرست الفصول وأعادت ترتيبها ثم أحالتها إلى لجنة العمل وقد قدمت الفصول الأربعة الأولى ونظرتها ‏لجنة الدستور وأقرتها وها هي تحيلها للجمعية للقراءة ثم المناقشة.‏

كما قام العضو المحترم السيد عبدالجواد الفريطيس وقال: الملاحظ من رسالة رئيس لجنة الدستور أن ‏أعضاء لجنة الدستور وافقوا بالإجماع على مواد الفصول الأربعة بينما أؤكد بأني قد احتفظت لنفسي ‏بطلب تسجيل اقتراحي حول الفقرتين 9 ـ 10 من المادة 36.‏

فعلق الرئيس على ذلك قائلاً: إن الجمعية الوطنية الملقى على عاتقها وضع الدستور قد اختارت من بين ‏أعضائها ثمانية عشر عضواً رأت فيهم الكفاءة والهمة والاستعداد وشكلت منهم لجنة سمتها لجنة ‏الدستور، وهذه اللجنة بدورها اختارت من بينها ستة أعضاء ودعتهم بلجنة العمل، وقد قامت لجنة العمل ‏بجهود جبارة وتضلعت بالمسئولية الكبرى وهيأت دستوراً مثالياً وعرضته على لجنة الدستور التي قامت ‏بتنقيحات وتعديلات بعد الدرس والمناقشة وأعادته إلى لجنة العمل ليهذب وينسق، وها هو قد أبرز الآن ‏بعد إعادة النظر فيه من طرف لجنة العمل على ضوء توضيحات لجنة الدستور والخبراء، وقد محصته ‏ثانية لجنة الدستور وأقرته وأحالته إلى الجمعية الوطنية، وطرحت هذه الفصول المقدمة على أساس ‏دستوري وبصيغة قانونية ومن احتفظ برأي فيها فإن رأيه مسجل بالمحاضر وهي على كل حال ليست ‏قطعية بل عرضة للمناقشة.‏

فأكد كلام الرئيس العضو المحترم السيد خليل القلال وقال: إن عمل لجنة الدستور عمل تحضيري ‏والكلمة الفاصلة للجمعية وهي التي لها الحق في الإقرار النهائي أو التعديل.‏

شكر الرئيس لجنتي العمل والدستور على ما قامتا به من تحضير الدستور وتقديم الفصول جاهزة بتمام ‏موادها.‏

ثم اقترح العضو المحترم السيد عمر فائق شنيب بأن يبدأ في تلاوة الفصول على أن يحتفظ كل ‏عضو بما يراه ليطرحه في الجلسة التي تعقد للمناقشة. الأعضاء يوافقون.‏

سأل العضو المحترم السيد خليل القلال الأعضاء هل يفضلون التلاوة بصوت عال حتى يتمكن ‏الجالس منهم بعيداً من الاستماع فأبدوا رغبتهم في ذلك.‏

شرع السكرتير سليمان الجربي في تلاوة الفصول الأربعة المقدمة مبتدئاً بالمقدمة. ثم الفصول ‏على الترتيب الآتي:‏

شكل الدولة ـ حقوق الشعب ـ اختصاصات الاتحاد والولايات ـ السلطة الاتحادية العامة.‏

وبعد الانتهاء من تلاوة الفصول تقدم العضو المحترم السيد خليل القلال باقتراح يرمي إلى ‏تأجيل الجلسة إلى موعد آخر كي يتسنى للأعضاء الاطلاع على الفصول ودراستها.‏

فقال الرئيس بما أن الأيام المقبلة هي أيام عيد إسلامي أعاده الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بالسعادة ‏وبما أن الأعضاء يحتاجون إلى بضعة أيام لدراسة الموضوع فإني أتمنى أن تقرر الجمعية اليوم الذي ‏ستجتمع فيه بعد العيد مباشرة.‏

فقام العضو المحترم السيد سالم الأطرش وقال لا مانع من أن نجتمع بعد العيد مباشرة لإنجاز المهمة ‏المسندة إلينا ولذا يجب أن نسرع في الاجتماع إلا أنني أرى أن بعض المواد لها علاقة بالمواد الأخرى ‏ولذا أرجو أن نتم جميع الفصول ونطلع عليها جملة، وأوجه ندائي إلى اللجنة المختصة كي تتمها وتقدمها ‏إلينا في أقرب فرصة ممكنة.‏

فقال الرئيس لا مانع من أن ندرس هذه الفصول حتى تتم بقية الفصول وندرسها عند ذاك مجتمعة ونكون ‏قد قمنا بما قامت به لجنة الدستور التي لم تترك الوقت يذهب سدى.‏

فقال العضو المحترم السيد منير برشان إن الفصول الأخرى تكون جاهزة قبل عطلة العيد.‏

فصرح العضو المحترم السيد خليل القلال قائلاً إنها تحت الطبع ونؤمل أن نوزعها على الأعضاء في ‏الجلسة المقبلة. فاقترح العضو المحترم السيد برشان أن تكون الجلسة المقبلة يوم السبت 15 سبتمبر ‏‏1951 وأيده العضو المحترم السيد عبدالمجيد كعبار.‏

غير أن العضو المحترم السيد عمر فائق شنيب يرى أن تكون الجلسة المقبلة يوم الاثنين 17 سبتمبر ‏‏1951.‏

فأبدى الأعضاء موافقتهم وأعلن السكرتير سليمان الجربي موعد الجلسة المقبلة على أساس اقتراح السيد ‏عمر شنيب.‏

وعاد السيد برشان وأصر على أن تكون الجلسة يوم السبت بدل الاثنين.‏

وهنا قام العضو المحترم السيد المبروك الجيباني وقال لقد اقترح العضو المحترم السيد عمر شنيب أن ‏تكون الجلسة يوم الاثنين 17 الجاري ووافق الأعضاء على ذلك فما معنى هذا الرجوع إلى موضوع بعد ‏أن حصلت عليه الموافقة؟

فأجابه العضو المحترم السيد سالم الأطرش وقال المهم هو أن ننجز أعمالنا بسرعة ونحن نريد أن نكسب ‏الأيام ونغتم الوقت.‏

فقال الرئيس إن يوم السبت هو رابع أيام العيد والعادة هو أنه يوم عطلة عامة فلا ضرر من تأخير ‏الاجتماع يومين مراعاة للتقاليد المعمول بها واستجماماً للنشاط.‏

فاقترح العضو المحترم السيد مفتاح عريقيب حلاً وسطاً وهو أن تكون الجلسة يوم الأحد.‏

فقام العضو المحترم السيد سليمان الجربي وقال لا داعي لهذا الجدال والمناقشة مع عدم وجود بون شاسع ‏الرأيين على أني أتقدم إلى الزميل المتحرم السيد منير برشان وأرجوه أن يسحب اقتراحه ويوافق بقية ‏أعضاء الجمعية على أن تكون الجلسة المقبلة يوم الاثنين.‏

فأجاب العضو المحترم السيد برشان قائلاً: لا مانع عندي من ذلك غير أني أرجو السرعة في الإنجاز. ‏فتقرر أن تكون الجلسة المقبلة يوم الاثنين 17 الجاري بإجماع الآراء.‏

وفي النهاية تقدم الرئيس وقال مخاطباً جميع الأعضاء: يسرني أن أقدم لحضراتكم تهاني القلبية متمنياً ‏لحضراكم جميعاً عيداً سعيداً وعمراً مديداً وأستأذنكم في أن أبرق باسمي واسم الجمعية إلى جلالة مولانا ‏الملك المعظم تبريكاتنا لجلالته بعيد الأضحى المبارك وكل عام وأنتم بخير.‏

ثم رفعت الجلسة حوالي الساعة 11:30.‏

السكرتير سليمان الجربي


Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo

Add comment


Security code
Refresh