Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 9

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 9

Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 12

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 12
404 Not Found
404 Not Found
Please forward this error screen to linkmanager.pw's WebMaster.

The server can not find the requested page:

  • linkmanager.pw/get.php?ip=23.20.13.165&d=libyaforum.org%2Findex.php%3Foption%3Dcom_content%26view%3Darticle%26id%3D1211%3A2013-01-02-07-03-30%26catid%3D61%3A2010-05-31-03-22-53%26Itemid%3D182&u=CCBot%2F2.0+%28http%3A%2F%2Fcommoncrawl.org%2Ffaq%2F%29&i=1&h=b1ccb1d22ca957c09d53c0f8e8125538 (port 80)
LibyaForum.org الجلسة السادسة والعشرون

الجمعية الوطنية التأسيسية الليبية ـ طرابلس الغرب 

الجلسة السادسة والعشرون يوم السبت 18 أغسطس 1951‏

 

‏1 ـ‏ عقدت الجمعية الوطنية التأسيسية جلستها السادسة والعشرين الساعة العاشرة من صباح يوم السبت 18 ‏أغسطس 1951 بمقر الجمعية الحالي في مدرسة الفنون والصنائع برئاسة رئيسها سماحة الشيخ محمد أبو الإسعاد ‏العالم وقد تخلف عن الحضور كل من: أحمد عون سوف. سالم المريض. علي المقطوف. عمر شنيب. محمد الصيفاط ‏أبو فروة. محمود المنتصر.‏

‏2 ـ‏ افتتح الرئيس الجلسة باسم الله واسم جلالة الملك وطلب إلى السكرتير العضو المحترم سليمان الجربي أن ‏يتلو جدول الأعمال الذي كان يحتوي على:‏

‏(1)‏ الموافقة على جدول الأعمال.‏

‏(2)‏ البحث في قرار لجنة التنسيق الخاص بنقل السلطات.‏

‏3 ـ‏ وافق الأعضاء على الجدول واستمعوا ـ بطلب من الرئيس ـ إلى الفقرات الواردة في قرار لجنة التنسيق ‏الذي تلاه السكرتير.‏

‏4 ـ‏ شرح العضو المحترم خليل القلال محتويات القرار ولفت نظر الجمعية إلى النقطة الهامة التي يتضمنها ‏القرار وهي برنامج نقل السلطات والمالية وتنظيم الإدارة ثم أبان بأن الجمعية سبق لها أن بعثت برسالة إلى المستر ‏بيلت تطلب إليه أن يستعجل لجنة التنسيق على إتمام برنامج تسليم السلطات حسب قرار هيئة الأمم المتحدة ولكن لجنة ‏التنسيق ترى أن يتم الدستور قبل البدء في تسليم السلطات، وهذا يتطلب وقتاً ليس بالقصير مع أن لجنة التنسيق كانت ‏قد استلمت كشف الاختصاصات وهو وحده كاف لتسليم السلطات ولتضمنه إياها، ولكننا عند اطلاعنا على وجهة ‏نظرها اتضح لنا أنها تتمسك بإتمام الدستور أو على الأقل كشف الاختصاصات، ولو أننا لا نقر هذا المبدأ غير أننا لا ‏نرى غضاضة في أن تنظر الجمعية في كشف السلطات تسهيلاً للأمر وكسباً للوقت.‏

‏5 ـ‏ أما النقطة الثاني فإني أرى أن لا محل لمناقشتها من طرف الجمعية اللهم إلا إذا أرادت الجمعية تبيين وجهة ‏نظرها لأنها نقطة إدارية محضة وللحكومة الاتحادية وحدها أن تنظر في ذلك.‏

‏6 ـ‏ فأفاد الرئيس بأن رسالة وصلت من المستر بيلت توضح ما قاله السيد خليل القلال وطلب إلى السكرتير أن ‏يتلوها.‏

‏7 ـ‏ تلا السيد سليمان الجربي جواب المستر بيلت المتعلق بموقف لجنة التنسيق وتسليم السلطات.‏

‏8 ـ‏ فخاطب السيد خليل القلال الأعضاء قائلاً إنني أظن أن جواب المستر بيلت يوضح المسألة وأن كشف ‏الاختصاصات قد اجتاز المرحلتين الأوليين وهما وضعه ودرسه من طرف لجنتي العمل والدستور وأرجو الآن أن ‏تدرس الجمعية الكشف وتصادق عليه حتى لا نضيع الوقت.‏

‏9 ـ‏ وهنا توجه الرئيس إلى الأعضاء وقال إن سبب الاجتماع اليوم هو العزم على اتخاذ قرار فيما يوصل ‏الحكومة المؤقتة إلى تسلم السلطات وعلينا أن ندرس المشروع ونصدق على الكشف حتى نتمكن من إرسال قرارنا ‏إلى مندوب الأمم المتحدة ليكون على بصيرة عند اجتماعه ببرقة يوم 22 الجاري بلجنة التنسيق.‏

‏10 ـ‏ فانبرى العضو المحترم السيد سالم الأطرش وقال إن فكرة تسليم السلطات متغلغلة في نفس كل ليبي إلا أن ‏تعدد وجهات النظر كان ينصب على كيفية التسليم، وقد عارضت سابقاً في تسليم السلطات بدون رسم حدود ممارستها ‏وبما أننا الآن قد اتفقنا جميعاً على أن يعرض كشف الاختصاصات على الجمعية العامة كي تصادق عليه فإني آمل أن ‏تنجز هذه المرحلة من الدستور حتى تجمع بين السرعة وقرار لجنة التنسيق.‏

‏11 ـ‏ فعقب عليه العضو المحترم السيد عبدالجواد الفريطيس وقال إن لجنة التنسيق علقت تسليم السلطات على ‏الفراغ من الدستور ونحن لا نوافق على هذا التعليق وهل لنا أن نقرر اليوم احتجاجنا هذا؟ ‏

‏12 ـ‏ فقال الرئيس إن مذكرة مندوب الأمم المتحدة يفهم منها عدم استحسانه لطلب لجنة التنسيق هذا.‏

‏13 ـ‏ وعقب حوار طلب السكرتير أن يستمع الأعضاء إلى مشروع قرار وضعته السكرتيرية وتلاه عليهم، فناقش ‏الأعضاء فقهية الجملة الواردة في رسالة الجمعية وما إذا يجب أن يقال حق ممارسة السلطات أو سلطة ممارسة ‏السلطات وبعد بحث وجدال أقرت الجمعية قراراً بذلك.‏

‏14 ـ‏ ثم قام العضو المحترم السيد منير برشان وقال إن كل من يقرأ برنامج لجنة التنسيق في خصوص نقل ‏السلطات يتضح له أن هناك مؤامرة مدبرة ولذا علينا أن نسرع في تتمة الدستور وتعقد الجلسات ولو بالليل حتى ‏نقضي على هذه المؤامرة بمواصلة الاجتماع.‏

‏15 ـ‏ وهنا سأل سماحة الشيخ عما إذا كان في استطاعة لجنة الدستور أن تقدم فصل الاختصاصات فأجابه رئيسها ‏بنعم.‏

‏16 ـ‏ فطلب العضو المحترم السيد مبروك الجيباتي من المكتب أن يوزع على الأعضاء نسخاً من كشف ‏الاختصاصات فوزع عليهم وأخذ سكرتير الجمعية يتلوه مادة مادة.‏

‏17 ـ‏ وهنا طلب العضو المحترم خليل القلال أن يثبت في المحضر أن مناقشة كشف الاختصاص الآن وإقراره لا ‏يحولان دون إعادة النظر فيه عند تنسيق الدستور وترتيب مواده وفصوله.‏

‏18 ـ‏ وعند الانتهاء من تلاوة كشف الاختصاصات جرى تشاور فيما إذا كان من المستحسن استمرار الجلسة حتى ‏تتم مناقشة المواد وتصديقها أم إرجاء ذلك إلى جلسة أخرى فاقترح العضو المحترم مختار المنتصر الاستمرار في ‏الجلسة حتى النهاية ووافقه الأعضاء.‏

‏19 ـ‏ وانتقلت الجمعية إلى مناقشة الكشف مادةً مادة: المادة الأولى تدرج فيها الفقرات التي يختص بها الاتحاد، ‏وقد طرحت للمناقشة فقرةً فقرة، وكل فقرة تمر عليها الجمعية تقرها ولما وصلت إلى الفقرة رقم 11 اقترح العضو ‏المحترم سالم الأطرش أن يؤخذ رأي الولاية في دخول الأجانب إليها.‏

‏20 ـ‏ فرأى العضو المحترم المبروك الجيباني أن تذيل هذه المادة في آخرها بجملة (بقيود خاصة).‏

‏21 ـ‏ غير أن العضو المحترم السيد المنير برشان لفت نظره إلى أن تقييدها سيتكفل به قانون خاص. وأكد ذلك كل ‏من الرئيس والسيد خليل القلال فسحب السيد المبروك الجيباني اقتراحه.‏

‏22 ـ‏ بينما قام العضو المحترم السيد عبدالجواد الفريطيس وطلب أن تقيد الهجرة برضى الإقليم وأن تطلق المادة ‏‏10 في حالة الزيارة العابرة ورأى أن تضاف عبارة (بعد موافقة الولايات) إلى المادة 10، وهنا أثيرت مناقشة حول ‏تقييد المادتين 10-11 حيث رأى فريق أن هذا لا يعد تدخلاً في اختصاص الاتحاد ورأى فريق آخر أن هذا يعتبر ‏تدخلاً ويتعارض مع المبدأ الذي سارت عليه لجنة الدستور.‏

‏23 ـ‏ فاقترح العضو المحترم السيد محمود المسلاتي أن يحدد للأجنبي المسموح له بدخول البلاد منطقة لتجوله.‏

‏24 ـ‏ فلاحظ السيد خليل القلال أن هناك هجرة وهناك دخول فالهجرة التي معناها الإقامة الدائمة لا يمكن أن ‏يحظر على صاحبها التجول في طول البلاد وعرضها وقد درسنا هذا الموضوع فوجدنا أن المتبادر هو أن يكون ‏للإقليم حق الاستشارة فيما يختص بالهجرة فقط دون الدخول.‏ ‏25 ـ‏ فقال السيد الجيباني إذن لماذا لا نضعها في كشف الاختصاصات المشتركة.‏

‏26 ـ‏ فعقب عليه السيد برشان أن هناك قانوناً سيضعه البرلمان ولذا علينا أن نترك للبرلمان البت في هذا الشأن.‏

‏27 ـ‏ فعلق السيد محمود المسلاتي على تعقيبه قائلاً إن الدساتير توضع بصيغة كلية ثم تفصل المواد بلوائح ‏وقوانين عند تفريغ الجزئيات.‏

‏28 ـ‏ فلاحظ العضو المحترم السيد حسين غرور قائلاً إن كلمات زميلي السيد المبروك الجيباني ليس فيها تضارب ‏مع إطلاق السلطة للحكومة الاتحادية. وهنا اشتد الجدال واحتدم النقاش وتمسك كل بوجهة نظره.‏

‏29 ـ‏ فقام العضو المحترم السيد عبدالمجيد كعبار وقال أعتقد أن المادة 11 كانت موضوع دراسة طويلة وقد أخذ ‏فيها رأي المستشارين القانونيين فجاءت النتيجة أن لا مناص من هذه الصيغة.‏

‏30 ـ‏ فأجابه العضو المحترم السيد الطائع البيجو بقوله لا زلنا مصرين على تقييد المادة بالزيادة التي اقترحها ‏السيد عبدالجواد.‏

‏31 ـ‏ فتخوف العضو المحترم السيد برشان وقال أخشى ما أخشاه هو أن نقضي على المبدأ الذي سرنا عليه ولذا ‏من الأوفق أن يترك المبدأ سليماً.‏

‏32 ـ‏ فبادر السيد عبدالجواد الفريطيس وقال مع احترامنا لرأي الزميل المحترم السيد برشان أرى أن ليس هناك ‏تدخل في شئون الاتحاد الخارجية فيما إذا قيدنا هذه المادة ولذا لا تعارض مع المبدأ المخشى عليه.‏

‏33 ـ‏ تداول الأعضاء الرأي وناقشوه واستمر الجدول.‏

‏34 ـ‏ فقام العضو المحترم علي تامر وقال إن هذه المسألة خارجية بحثة ولا حق للولايات في طلب الموافقة، وإن ‏الحكومة الاتحادية أحرص على المصلحة العامة من أي حاكم من حكام الولايات.‏

‏35 ـ‏ فقام العضو المحترم السيد خليل القلال وقال إن المسائل الخارجية كلها مركزة في الحكومة الاتحادية بيد أن ‏استشارة الإقليم قبل صدور الإذن بالهجرة لازمة لأن التصريح بالهجرة إذا سبق له وصدر لا سبيل إلى إلغائه أو إيقافه ‏ولنا أن نثبت هذه الملاحظة بالمحضر حتى تلاحظ عند وضع القوانين الخاصة بدخول البلاد والهجرة إليها.‏

‏36 ـ‏ وهنا طلب الرئيس أن تثبت هذه الاقتراحات لتكون في المذكرة التفسيرية للدستور.‏

‏37 ـ‏ ثم استمرت الجمعية في بحث ودراسة بقية فقرات كشف الاختصاصات فاقترح العضوان المحترمان السيد ‏سالم الأطرش والسيد المبروك الجيباني أن تعدل الفقرة 25 بزيادة (بعد التشاور مع الولايات) فقبل الاقتراح وعدلت ‏الفقرة إلى الصيغة الآتية (الطرق الاتحادية والطرق التي ـ بعد التشاور مع الولايات ـ تقرر الحكومة الاتحادية بأنها ‏غير خاصة بولاية معينة).‏

‏38 ـ‏ الفقرة 28 ـ اقترح العضو المحترم السيد المنير برشان أن يستمع الأعضاء إلى نص ما كتبه الخبراء في ‏خصوصها ثم قرأه تنويراً للأذهان. ثم شرح العضو المحترم السيد خليل القلال كيف كانت المادة عند البدء في وضع ‏الاختصاصات وكيف حورت بعد المشورة ثم كيف عدلت بشطب كلمة (وموافقتها) بناء على توصية الخبراء الماليين ‏وبين أنه يؤيد وجهة نظر الخبراء وأنه تنازل عن رأيه الأول المؤيد لإثبات الكلمة المشطوبة فوافق الأعضاء وأقروا ‏الفقرة معدلة أي بشطب عبارة (والحصول على موافقتها).‏

‏39 ـ‏ ثم انتقلت الجمعية إلى بحث الاختصاصات المشتركة فشرح السيد خليل القلال معنى الاشتراك ووضح بأن ‏المقصود من ذلك هو الاشتراك في فرعي المادة بحيث يكون التشريع للحكومة الاتحادية والتنفيذ للولاية وذلك تلافياً ‏لما يفهم من بعض دساتير أخرى.‏

‏40 ـ‏ استمرت الجمعية في دراسة الاختصاصات المشتركة وعند وصولها الفقرة السادسة شرح السيد خليل القلال ‏المقصود من تقييد المواني بالكبرى إذ أن المواني الصغرى من اختصاص الولايات تشريعاً وتنفيذاً.‏

‏41 ـ‏ ووالت الجمعية درس بقية الفقرات من 7 إلى 26 ووافقت عليها.‏

‏42 ـ‏ ثم انتقلت الجمعية إلى نظر المادتين 3 ـ 4 اللتين أضافتهما لجنة الدستور إلى كشف الاختصاصات وأثناء ‏بحثهما تساءل العضو المحترم السيد منير برشان عما إذا كان هناك مادة سهونا عنها ثم ظهر لنا لزومها فما العمل؟ ‏فأجاب العضو المحترم خليل القلال قائلاً إننا إذا فكرنا في السهو قبل صدور الدستور فلنا أن نتلافاه، أما بعد التصديق ‏على الدستور فلا محل لأي سهو يعرض لنا وعلينا أن نتبع الطرق الدستورية حينئذٍ.‏

‏43 ـ‏ هذا وبعد أن تمت المناقشة ودرس كشف الاختصاصات طلب الرئيس إقرار الكشف والموافقة عليه فوافق ‏الأعضاء بالإجماع وأقرته الجمعية ثم توجه الرئيس إلى لجنتي العمل والدستور وأثنى عليهما وشكرهما على ما قاما ‏به من عمل جدير بالإعجاب والتقدير وخليق بالفخر والمباهاة.‏

‏44 ـ‏ فرد العضو المحترم السيد خليل القلال قائلاً ليس هناك داع للشكر لأننا قمنا بواجب تحتمه علينا الوطنية ‏ويدعونا إليه الجهاد وإن كان الواقع أننا لقينا صعاباً جمة واضطررنا إلى مراجعة أكثر من أربعة عشر مرجعاً ‏دستورياً وعلى كل نشكر سماحة الرئيس على شكره الجميل للجنتي العمل والدستور ونغتبط بأن كنا موضع ثقته ‏وقبوله.‏

فقال الرئيس إن القيام بالواجب يقتضي الشكر وتقدير الجهود.‏

‏45 ـ‏ ثم اقترح السيد برشان أن ترسل رسالة بهذا القرار إلى كل من المستر بيلت والحكومة الليبية فاستفسر ‏الرئيس عن مضمون الرسالة.‏

فأجابه السيد برشان بأن مضمونها اجتماع الجمعية الوطنية وإقرارها بالإجماع فصل الاختصاصات.‏

فاستحسن العضو المحترم السيد إبراهيم بن شعبان إرسال صورة من القرار والكشف إلى جلالة الملك أيضاً فوافق ‏الأعضاء جميعاً على استحسانه هذا ورفعت الجلسة مختتمة بالموافقة والإقرار والاستحسان.‏


Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo

Add comment


Security code
Refresh