Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 9

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 9

Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 12

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 12
404 Not Found
404 Not Found
Please forward this error screen to linkmanager.pw's WebMaster.

The server can not find the requested page:

  • linkmanager.pw/get.php?ip=23.20.13.165&d=libyaforum.org%2Findex.php%3Foption%3Dcom_content%26view%3Darticle%26id%3D1213%3A2013-01-02-07-07-14%26catid%3D61%3A2010-05-31-03-22-53%26Itemid%3D182&u=CCBot%2F2.0+%28http%3A%2F%2Fcommoncrawl.org%2Ffaq%2F%29&i=1&h=b1ccb1d22ca957c09d53c0f8e8125538 (port 80)
LibyaForum.org الجلسة الرابعة والعشرون

الجمعية الوطنية التأسيسية الليبية ـ طرابلس الغرب 

الجلسة الرابعة والعشرون يوم الثلاثاء 24 يوليو 1951‏

‏1 ـ‏ عقدت الجمعية التأسيسية الليبية جلستها الرابعة والعشرين صباح يوم الثلاثاء 24 يوليو 1951 عند الساعة ‏العاشرة بمقرها الحالي بمدرسة الفنون والصنائع للمرة الأولى بعد فترة عطلة عيد الفطر المبارك برئاسة سماحة ‏المفتي محمد أبو الإسعاد العالم وسكرتيرية العضو المحترم سليمان الجربي وقد تخلف عن الحضور كل من الأعضاء ‏المحترمين: محمود المنتصر. علي تامر. علي الكالوش. يحي بن مسعود. فيتوري بن محمد. علي بن عبدالله.‏

‏2 ـ‏ افتتح الرئيس الجلسة باسم الله واسم جلالة الملك ثم تلا سكرتير الجمعية جدول أعمال الجلسة وكان يحتوي ‏على البنود الآتية: ‏

‏(1)‏ الموافقة على جدول الأعمال.‏

‏(2)‏ الاستفسار عن لجنة الدستور عن الموعد الذي ينتهي فيه على وجه التقريب من وضع مسودة الدستور.‏

‏(3)‏ بيان يلقيه مندوب الحكومة عن محادثات جنيف المالية رداً على السؤال الموجه إليها في الجمعية يوم 16 ‏يونيو الماضي.‏

‏3 ـ‏ وعلى أثر تلاوة جدول الأعمال قام العضو المحترم السيد الجيباني واقترح إضافة بند رابع إلى الجدول وهو ‏الاستفسار عما تم بين الحكومة الليبية المؤقتة ومندوب هيئة الأمم المتحدة في برنامج تسليم السلطات ومطالبة الجهات ‏المختصة بالإسراع.‏

‏4 ـ‏ طلب سماحة الرئيس تأييد الاقتراح فطرح للمناقشة حيث اعترض العضو المحترم السيد سالم الأطرش إذ ‏قال إنه لمن العبث أن نتوجه إلى المندوب بالمطالبة بشيء ما، قبل علمنا ما هي صلاحية الحكومة، فكان على لجنتي ‏الدستور والعمل أن تنجزا الصلاحيات الخاصة بالحكومة لكي يمكن إتمام عملية التسليم. وعليه أرى كذلك أن نفرض ‏على هاتين اللجنتين العمل باستمرار وفي سرعة لكي تنجزا أعمالهما في وقت محدد. فأجابه السكرتير العضو المحترم ‏سليمان الجربي بقوله أعتقد أن هذا ما سيناقش في الموضوع، فأصر العضو المحترم السيد سالم الأطرش على رأيه ‏وطالب بعدم درج اقتراح زميله العضو المحترم الجيباني.‏

‏5 ـ‏ وبعد مداولة أيد الاقتراح بالتصويت ووفق على درجه في جدول الأعمال.‏

‏6 ـ‏ أعاد السكرتير السيد الجربي تلاوة جدول الأعمال بعد إضافة البند الرابع إليه وطلب من الأعضاء البدء في ‏مناقشته بنداً بندا، فلاحظ العضو المحترم السيد خليل القلال بأن لجنة الدستور يرأسها العضو المحترم السيد عمر ‏شنيب فله أن يطلع الأعضاء على سير أعمالها فتقدم السيد عمر شنيب بقوله أن لجنة الدستور قد وضعت المشاريع ‏اللازمة وقدمتها إلى المندوب غير أن المهم هو أن تعدنا اللجنة الفرعية متى تتم عملها.‏

‏7 ـ‏ وهنا أجاب السيد خليل القلال قائلاً أن لجنة العمل دائبة على العمل وهي كلما أتمت فصلاً قدمته إلى لجنة ‏الدستور وهذه بدورها تنظر فيه وتبدي رأيها فيما إذا كان هناك تعديل أو تحوير وأن اللجنة العاملة قد فرغت من ‏معظم أعمالها ويمكن أن نقول أن لجنة العمل تكاد تنتهي من ذلك حوالي 15 أغسطس المقبل إن لم تعترضها عوائق ‏وعلى كل فإن تحديد الوقت شيء غير متيسر لأهمية المواضيع التي سنبحثها، أما فيما يختص باقتراح السيد سالم ‏الأطرش بأن يفرض وقت مبين على لجنتي العمل والدستور فإني أراه مبالغاً فيه ونحن جميعاً نقدر جهود اللجنتين ‏المشكورتين والمهم أننا ـ أخذنا فكرة عن المدة الباقية للعمل.‏

‏8 ـ‏ فنهض السيد سالم الأطرش وقال أن استعمال لفظة الفرض التي أنف منها الإخوان استعمال اقتضته ‏الضرورة حيث أن الوقت قصير والعمل يطلب السرعة ولي أن أقول بدلها إنني أرجو.‏

‏9 ـ‏ وهنا خاطب سماحة الرئيس الأعضاء بقوله بما أننا جميعاً نشعر بالمسؤولية الكبرى فليس هناك حاجة إلى ‏استحثاث الأعضاء بإنجاز العمل بل أننا نشعر بأن الجميع مدفوعون بالصالح الوطني والعامل الوجداني ونحن واثقون ‏من إخلاص أعضاء لجنتي الدستور وجهودهم وحرصهم على إنجاز ما أسند إليهم في أسرع ما يمكن. أما فيما يختص ‏بتسليم السلطات فلنا أن نتصل بالمندوب ونطلب إليه أن يوضح لنا الأمر. علينا أن نشكر لجنة الدستور حيث أنها قائمة ‏بعمل شاق وجد صعب وخطير ولها أن تسير بتؤدة وتريث لأنها تبني هيكل الحكومة.‏

‏10 ـ‏ ثم انتقلت الجمعية إلى البند الثالث من جدول الأعمال وهو البيان الحكومي عن محادثات جنيف فتلا ‏السكرتير السيد سليمان الجربي الرسالة التي بعث بها رئيس الجمعية إلى الحكومة حول الاستفسار عن سير ‏المحادثات المالية ثم قرأ رد الحكومة وتقدم بعده العضو المحترم السيد عمر شنيب المندوب الحكومي أيضاً وقال لقد ‏اجتمع مجلس الوزراء ودرس الرسالة من سماحة رئيس الجمعية الوطنية وكلفني أن أبلغ هيئتكم الموقرة بأن الحكومة ‏قررت تشكيل لجنة تتصل بممثلين عن الجمعية والإدلاء بما يطلب منها من معلومات وحيث أن المالية لها وزير ‏مسؤول فللجمعية أن ترى المناسب لها إما أن تشكل هيئة أو تنتدب عنها عضواً أو أكثر.‏

‏11 ـ‏ فقام العضو المحترم السيد أبو بكر أحمد وقال أرى أن يحضر وزير المالية هنا ويطلعنا على تفصيلات ‏المحادثة بصورة وافية.‏

‏12 ـ‏ فقال العضو المحترم السيد خليل القلال أن جواب رئيس الحكومة لم يكن شافياً والحكومة الليبية وعدت بأنها ‏ستدرس مع الخبراء هذا الموضوع وعلى الحكومة أن تطرح النتائج التي وصلت إليها بعد الدرس وبعد الوصول إلى ‏رأي ما، وعلى وزير المالية أن يحضر إلى هذه الجمعية وينير أفكارها بما وصل إليه لحيوية هذه القضية ولأنها ‏الدعامة التي يرتكز عليها مستقبل البلاد ولذا نكرر الرجاء للحكومة بأن تعد العدة ولا تبت في الأمر إلا بعد الروية ‏والإمعان.‏

‏13 ـ‏ فخاطب الرئيس الأعضاء قائلاً أن المفهوم من الحكومة أنها أنابت أفراداً للاتصال بالجمعية للتفاهم معها ‏وبذلك يتهيأ للجمعية الإطلاع المستمر عن سير المحادثات.‏

‏14 ـ‏ طلب العضو المحترم السيد برشان أن يطرح على الزملاء سؤال الحكومة فيما إذا جلبت لها خبراء في ‏لموضوع على حسابها أم اكتفت بالخبراء الذين تستعملهم الدول الأخرى.‏

‏15 ـ‏ فرأى سماحة الرئيس أن الخبراء ليست لهم الصلاحية في تقرير شيء ما بل المطلوب منهم بحث المسألة ‏فنياً لا غير والحكومة عازمة على درس المسألة درساً وافياً وأن تستفيد من أبحاث الخبراء.‏

‏16 ـ‏ ورأى العضو المحترم حسين غرور أنه يستحسن تقديم طلب إلى الحكومة بأن تطلب خبراء على حسابها ‏وأن تدرس الموضوع من ناحيتها ثم تعطينا فكرة واضحة عن طريق وزير المالية.‏

‏17 ـ‏ وتكلم بعده العضو المحترم السيد عبدالجواد الفريطيس وقال يلاحظ من رسالة الحكومة أنها تحتوي على ‏شيئين الأول أنها لم تستوف دراستها للموضوع والثاني أنها كلفت ثلاثة وزراء للاتصال بممثلين عن الجمعية. فهل ‏هناك ما يمنع الحكومة من أن تطلع الجمعية على الخطوات التي اتخذت في جنيف لتستنير الجمعية ولتعزز جانب ‏الحكومة وهي على علم بما جرى.‏

‏18 ـ‏ فأجابه سماحة الرئيس أن لا مانع من إطلاعنا على ذلك إلا أن محادثات جنيف لم تشترك فيها الحكومة ‏رسمياً.‏

‏19 ـ‏ فتساءل العضو المحترم عبدالجواد الفريطيس عن الغرض من تأليف لجنة من الوزراء الثلاثة وأعضاء من ‏الجمعية أيراد بذلك إطلاعنا عما جرى أم التعاون مع الحكومة.‏

‏20 ـ‏ فأجابه سماحة الرئيس بأن الغرض من إطلاعنا على الدراسات وعلى ما وصلت إليه الحكومة.‏

‏21 ـ‏ فاستفسر العضو المحترم السيد المنير برشان قائلاً هل جلس ممثلو الحكومة سكوتاً في جنيف أو وجهت ‏إليهم أسئلة وأجابوا عنها.‏

‏22 ـ‏ فرد عليه سماحة الرئيس بقوله إن ممثلي الحكومة في جنيف لم يكونوا رسميين لا من قبل الجمعية ولا من ‏طرف الحكومة إلا أن المستمع ربما يطلب منه مجاملة أن يجيب عن بعض الأسئلة.‏

‏23 ـ‏ فتدخل العضو المحترم السيد عمر فائق شنيب وقال إن هذه الأسئلة ليس من حق الرئيس أن يجيب عنها أو ‏أن يدافع عن الحكومة وعلينا كهيئة وطنية أن نركز أسئلتنا ونوجهها إلى الحكومة نفسها.‏

‏24 ـ‏ وقام العضو المحترم السيد عبدالمجيد كعبار وقال إن مسألة العملة مسألة شائكة والحكومة الليبية لم تمارس ‏سلطتها حتى الآن ومن بين السلطات التي لم تتصل بها السلطة المالية فالمباحثات التي تدور ما هي إلا تمهيد وخطوة ‏أولى للوصول إلى الحل الأخير وأعتقد أن إسراع الجمعية الوطنية في هذه الأسئلة يعد تسرعاً وسابقاً لأوانه حيث لم ‏تتسلم الحكومة سلطاتها التي تخول لها البت في المواضيع المطروحة.‏

‏25 ـ‏ فرد عليه السيد خليل القلال وقال يجب أن يكون للبلاد رأي في مسألة المالية لأن قضية المالية قضية وطنية ‏بحثة ولا نقر اقتصار الوفد الليبي على الاستماع فقط ونحن نعلم بأن مشروعات وضعت بجنيف وصرح مسئول بأن ‏اتجاهات معينة قد قبلت.‏

‏26 ـ‏ وعاد العضو المحترم حسين غرور وأصر على اقتراحه الأول وأضاف قائلاً: إن ما عرض في جنيف فإني ‏أعتقد أننا جميعاً قد اطلعنا عليه بواسطة نشرات مندوب هيئة الأمم المتحدة.‏

‏27 ـ‏ وقد رد عليه العضو المحترم السيد برشان قائلاً أعلق على رأي زميلي بأن نشرات هيئة الأمم لا تحتوي إلا ‏حبة من قبة من المباحثات وأؤيد كلام زميلي السيد قلال بأن تكتب رسالة إلى الحكومة. ولخص سماحة الرئيس رغبة ‏الجمعية قائلاً: إننا نود أن تدرس الحكومة الموضوع دراسة وافية وتطلعنا على النتيجة قبل اتخاذ أي قرار فيه فوافق ‏الأعضاء بالإجماع.‏

‏28 ـ‏ ثم انتقلت الجمعية إلى مناقشة وبحث البند الرابع وهو الاستفسار عما تم من تسليم السلطات الذي تقدم به ‏العضو المحترم الجيباني.‏

‏29 ـ‏ وعند البدء في مناقشة البند المذكور استحسن مقترحه أن يوضح قليلاً مدلول هذا الاستفسار فقال: من ‏المعلوم أن الجمعية الوطنية حين قررت تأسيس حكومة ليبية كانت ترمي إلى أن أول واجب عليها أن تسارع إلى تسلم ‏سلطاتها لا أن يجلس أعضاؤها على الكراسي ونحن نعلم أنه حتى الآن لم تسلم أي عضو منهم سلطة ما فهل لمكتب ‏الجمعية أن يوضح لنا هل استلمت الحكومة سلطاتها أولاً؟ ولنا أن نتصل بالمندوب ونستحثه على الإسراع في تتمة ‏برنامج تسليم السلطات.‏

‏30 ـ‏ فعقب العضو المحترم السيد عبدالمجيد كعبار عليه بقوله أود قبل مناقشة سؤال الزميل المحترم أن أشير إلى ‏أن هناك ممثلين عن الجمعية بلجنة التنسيق ولنا أن نطلب منهم بيان وتوضيح ما وصلت إليه اللجنة.‏

 

‏31 ـ‏ فقال السيد قلال وهو أحد الممثلين في لجنة التنسيق إن قرار هيئة الأمم ينص على مندوبها بالتعاون مع ‏الحكومة الليبية المؤقتة بأن يسعى لوضع برنامج تسليم السلطات تسليماً تدريجياً وأعطت هيئة الأمم الصلاحية ‏لمندوبها في إعداد هذا البرنامج ونحن لم نبحث في لجنة التنسيق مسألة تسليم السلطات بل الذي علمناه هو أن هناك ‏برنامج قد أعد ومن المستحسن أن توجه هذه الحكومة سؤالاً إلى مندوب الأمم المتحدة.‏

‏32 ـ‏ وعقب العضو المحترم أبو القاسم بوقويله وذكر أن السلطات في فزان قد سلمت بالتمام ولا يدري عما إذا ‏كان الأمر كذلك في الإقليمين الآخرين.‏

‏33 ـ‏ فقال سماحة الرئيس إن هذا لا ينافي أن نكتب رسالتين إحداهما إلى الحكومة والأخرى إلى المستر بيلت ‏نستحثهما على الإسراع في تسليم السلطات.‏

‏34 ـ‏ فلاحظ العضو المحترم الطائع البيجو بأن تسليم السلطات قبل أن تقرر الجمعية الوطنية صلاحيات الحكومة ‏الاتحادية شيء متعذر.‏

‏35 ـ‏ فاعترضه السكرتير السيد الجربي بقوله إن صلاحيات الحكومة قد أنجزت.‏

‏36 ـ‏ فأشار سماحة الرئيس إلى أنه لا مانع من حصول التسليم حتى قبل إلقاء النظرة الأخيرة على الدستور.‏

‏37 ـ‏ فقال العضو المحترم سالم الأطرش أن أمنية تسليم السلطات أمنية شاملة ولكن هل يمكن ذلك بدون بيان ‏الاختصاصات.‏

‏38 ـ‏ وقال العضو المحترم السيد عبدالجواد الفريطيس الواقع أنه لا معنى للاستقلال إذا لم تستلم السلطات، وأن ‏تسليم السلطات إلى ليبيا قد بطأ كثيراً ومزاولة الحكام الليبيين لسلطاتهم ولو كان بدون توزيع رسمي خير من ‏استمرارها في أيدي الأجانب، وعلى الحكومة والجمعية والأمة أن تسعى جميعاً لإنجاز تسليم السلطات تسليماً حثيثاً. ‏وختم كلامه قائلاً إنه يقصد أن كافة السلطات يمكن تسليمها دفعة واحدة إلى السلطات الليبية على أن توزع على جهات ‏الاختصاص فيما بعد.‏

‏39 ـ‏ فقام العضو المحترم السيد عبدالمجيد كعبار وقال إن اقتراح زميلي السيد الجيباني اقتراح وجيه بينما أرى ‏اعتراض العضو المحترم سالم الأطرش اعتراضاً غير صائب.‏

‏40 ـ‏ فقال العضو المحترم السيد خليل القلال أن الإسراع في تسليم السلطات تنفيذاً لقرار هيئة الأمم المتحدة ‏المكلف به المستر بيلت.‏

‏41 ـ‏ فلفت سماحة الرئيس نظر الأعضاء إلى أن تسليم السلطات لا يتنافى مع عدم إتمام الدستور لأن اختصاصات ‏كل وزارة شيء متعارف عليه في الممالك ومفروغ منه وشائع بين دول العالم.‏

‏42 ـ‏ وأبدى العضو المحترم السيد برشان تأييده لنظرية الرئيس بقوله إن الباكستان قد استلمت سلطاتها كاملة ‏وهي إلى الآن لم تضع دستورها ولم يتم بعد تشريعها.‏

‏43 ـ‏ وقال العضو المحترم حسين غرور إن الغرض هو الإسراع في تسليم السلطات وحث الجهات المختصة ‏على ذلك.‏

‏44 ـ‏ فوعد سماحة الرئيس بالاتصال كتابياً ببيلت والحكومة لطلب الإسراع منهما في تسليم السلطة فوافق ‏حضرات الأعضاء.‏

‏45 ـ‏ تساءل العضو المحترم عبدالجواد الفريطيس عما إذا كان هناك مانع من أن تتصل الجمعية مباشرة مع ‏المستر بيلت بواسطة سماحة الرئيس.‏

‏46 ـ‏ بينما طلب العضو المحترم السيد عمر شنيب من الهيئة أن تنتخب شخصين لتحرير الرسائل التي ستبعث بها ‏إلى الحكومة والمستر بيلت.‏

‏47 ـ‏ فقال العضو المحترم السيد القلال إن السكرتيرية في استطاعتها أن تعد الرسالتين على أن ترتكز الرسائل ‏على النقط التي بحثت في الجلسة.‏

‏48 ـ‏ فتقدم العضو المحترم برشان ورجا أن يسرع بإرسال الرسائل المطلوبة لأن مندوب هيئة الأمم سيقدم ‏برنامج تسليم السلطات في جلسة مجلسه المقبلة.‏

وهنا رفع سماحة الرئيس الجلسة حوالي 11:30 على أن يجتمع الأعضاء عند دعوتهم.‏


Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo

Add comment


Security code
Refresh