Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 17

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 17

Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 20

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 20
LibyaForum.org شبح التفكك العربي

شبح التفكك العربي

عطيه عيسوى

نتيجة لواقعنا السياسي المؤلم وضعفنا المزري لم تتوار فقط الدعوات للوحدة العربية المتوافرة أركانها الأساسية مثل وحدة اللغة والدين والجغرافيا والتاريخ بل بدأ العد العكسي لتفكك دول عربية‏.‏

فانقسم السودان والصومال ويخيم شبحه علي ليبيا واليمن والعراق وسوريا.والسبب الأول أخطاء حكامنا..فبعضهم حاول فرض الوحدة والعقيدة قسرا علي غير أهلها وكثيرون منهم غلبت عليهم أنانيتهم وتعلقهم بالسلطة فاستقووا بالخارج وصدقوا أن خسائر فادحة ستلحق ببلادهم اذا اتحدت مع أخري, بل سعوا لاحباط أية محاولة حفاظا علي مصالحهم وحلفائهم.

انفصل جنوب السودان ليس فقط بسبب تحريض وتآمر دول الجوار وقوي عالمية بل أيضا ردا علي محاولة أنظمة الحكم السودانية المتتابعة فرض أحكام الشريعة الاسلامية علي سكانه ذوي الأغلبية غير المسلمة وتهميشهم في السلطة والثروة فحملوا السلاح وسارع الرافضون لسياسات الخرطوم بالخارج لدعمهم حتي انفصلوا عام.2011 وقد يتكرر الأمر في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق اذا استمر التمرد ولم يتم ازالة أسبابه بسرعة.

وفي الصومال أعلن اقليم أرض الصومال استقلاله من جانب واحد بمجرد سقوط نظام حكم سياد بري الديكتاتوري عام1991 بعد أن تحالفت ضده العشائر, نجاة بأبنائه من جحيم الحرب الأهلية المستمرة حتي اليوم فشكل سابقة حاول سكان اقليم بونت لاند تقليدها وان اكتفوا بالحكم الذاتي مؤقتا بينما يجري العمل بدأب في الجنوب لانشاء جوبالاند رغم أنف مقديشو مهددة بتفكك هذا البلد العربي ذي الموقع الاستراتيجي.

وتقترب ليبيا للمرة الأولي منذ50 عاما من التفكك الي ثلاث دويلات أولاها في الشرق حيث يقبع80% من احتياطي البترول تحت أرض اقليم برقه, والثانية في الغرب باقليم طرابلس, والثالثة في الجنوب حيث اقليم فزان بسبب الخلافات بين الساسة والصراع بين الجماعات المسلحة علي السلطة والثروة منذ اسقاط نظام حكم القذافي في اكتوبر.2011 فسكان برقه اشتكوا من التهميش طوال40 عاما وهددوا بالانفصال بثروته البترولية اذا لم يحصلوا علي ما يتناسب مع وزنهم من مناصب الحكم ومشروعات التنمية بينما يقف لهم الآخرون بالمرصاد حتي لا يعودوا بدوا رحلا لأن البلد صحراوي قليل الزراعة ولم يتم اقامة بنية صناعية توفر فرص عمل للآخرين.واذا لم يتدارك المسئولون الأمر بسرعة قد يتكرر سيناريو الصومال ويسارع اقليم برقة المستقر نسبيا للانفصال نائيا بنفسه عما يحدث في طرابلس من صراعات سياسية ومسلحة وما يجري في فزان من تنام مخيف للجماعات المتطرفة وأنصار تنظيم القاعدة.

وليس اليمن أحسن حالا, فالمطالب بانفصال الجنوب تتصاعد بوتيرة مقلقة, وقاطع كثير من القادة الجنوبيين والقوي السياسية مؤتمر الحوار الوطني وأحدث ضعف سيطرة الدولة علي بعض مناطقه فراغا ملأه ما يسمي الحراك الجنوبي الذي هيمن علي مناطق مثل ردفان ويافع بمحافظة لحج وشكل لجانا شعبية لحماية الممتلكات.ويبدو أن الوحدة التي تمت بقوة السلاح بين شمال اليمن وجنوبه عام1994 في طريقها للزوال نتيجة أخطاء علي صالح الذي استبعد آلاف الضباط والجنود الجنوبيين من الخدمة العسكرية وأحال الكثيرين للتقاعد واكتفي بمنح بعضهم مناصب ادارية واستشارية شكلية بينما أسند المناصب القيادية لأبناء عائلته وقبيلته والقبائل الموالية. وبذلك دفع أبناء الجنوب للسعي للانفصال رغم محاولة الرئيس الحالي منصور هادي اصلاح ما أفسده بتعيين قادة جنوبيين لأربع مناطق عسكرية وآخرين لمناصب رفيعة اخري وخلع أبناء أسرة صالح من مواقعهم القيادية.

أما في العراق فقد تزايد السخط علي سياسة رئيس الوزراء نوري المالكي ازاء السنة والأكراد بسبب ما وصفوه بتهميشهم سياسيا واقتصاديا بينما يوطد علاقته مع ايران. وأدي ذلك الي تصاعد موجة العنف المسلح وتهديد قادة في اقليم كردستان, معقل الأكراد والأنبار, حيث يتمركز السنة, بالانفصال وتشكيل ميليشيات مسلحة لحماية حقوقهم وممتلكاتهم في مواجهة التغول الشيعي المدعوم من ايران. وقد تنتهي سوريا بالانقسام الي دويلات كما حذر الملك عبدالله عاهل الأردن, اذا لم تحل أزمتها قبل نهاية العام.فالصراع علي قدم وساق بين العلويين والدروز والشيعة والأكراد في انتظار سقوط الأسد.

الاهرام


Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo

Add comment


Security code
Refresh