Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 17

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 17

Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 20

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 20
LibyaForum.org ليبيا والمصباح السحري

ليبيا والمصباح السحري

مفتاح شعيب

 

انتباه الحكومة المؤقتة الليبية إلى ضرورة المصالحة الوطنية الشاملة، ربما يكون الخطوة الوحيدة الصحيحة بعد الإطاحة بالنظام السابق . وعلى الرغم من أنها متأخرة جداً وفرص نجاحها محفوفة بالتلاشي، إلا أنها الحل الأمثل لإنقاذ ليبيا مما هي فيه من فوضى ومشاريع تصفية توشك أن تكتمل .

المصالحة، هي كلمة السر الثمينة والمصباح السحري الذي سيحول العتمة المطبقة إلى مساحة من الأمل . المصالحة، ولا شيء سواها يمكن أن ينقذ ليبيا من المجهول . وها هي الوقائع تتلاحق مؤكدة أن المسار الذي اتخذته البلاد في الفترة الماضية قد قاد إلى الفشل . فإنتاج النفط يقترب من الصفر، باعتراف لجنة برلمانية، قالت إن الحكومة ستكون عاجزة عن توفير الغذاء والدواء والكهرباء ودفع المرتبات خلال أشهر بما يجعل الدولة مفلسة . وهذه النتيجة كانت متوقعة بعد أن أصبح النفط رهينة بأيدي الميليشيات وقطاع الطرق الذين يتكاثرون في مختلف المناطق من دون أن يجدوا قوة تردعهم وتحمي أهم مصادر الثروة للشعب الليبي .

ومكتب رئيس الحكومة لم يسلم من الاعتداءات فيتعرض لإطلاق النار، ولا تستطيع الأجهزة الأمنية أن تضبط الجناة أو تتصدى لهم . والوزارات شبه مشلولة بعد أن صارت مصادرة القرار مرتهنة لمصالح قبلية وأطياف حزبية . أما الطامة الكبرى فتتمثل في الانتشار المتنامي للتيارات المتشددة وأصبحت مناطق شاسعة في الشرق والجنوب فضاء ل”قندهارات” متطرفة لا تطولها يد الدولة أو تراقبها أجهزتها . وحتى المناطق التي لا يوجد فيها متطرفون لا تخلو من الصراعات المسلحة بين “رفاق الثورة”، فطرابلس وبنغازي وسرت ومصراتة وبني وليد والزاوية والزنتان وسبها والكفرة، كلها ساحات جاهزة للتقاتل في أي لحظة . ولكنها ساحات يمكن أن تصبح فضاء للتعايش والتسامح إذا توفرت مبادرة وطنية تراهن على نقاط الالتقاء وتؤجل، إلى ما بعد هذه المرحلة الحرجة، كل الخلافات من أجل خلق وضع جديد يمكن خلاله الجميع من العيش بسلام وضمن حدود جغرافية وسياسية واحدة . وحين يصبح هذا الحلم حقيقة، فآنذاك يمكن لليبيين أن يقفوا معاً لمواجهة كل التحديات العاجلة ومنها تحقيق التنمية والرفاه المجتمعي . أما أكبر التحديات العاجلة أمامهم فهو مواجهة خطر الجماعات المتطرفة التي تسعى لجعل بلادهم قاعدة عالمية للإرهاب ولضرب الاستقرار في الجوار والمنطقة .

قبل أكثر من عام، قال كثيرون إن الصمت على انتشار السلاح بكميات مهولة بين القبائل والميليشيات والعصابات المختلفة ستكون عواقبه كارثية . واستهداف الحكومة وعدم الامتثال لقوانينها وأجهزتها وقطع مواردها سيقضي على الدولة ويدفعها إلى الإفلاس والفشل . وتلك النتيجة ستقود حتماً إلى التقسيم وتصبح البلاد خاضعة لأمراء حرب وليس لقادة سياسيين يتنافسون داخل أطر ديمقراطية معاصرة . وقد يكون ما تعيشه ليبيا حالياً هو ترجمة حرفية لتلك التحذيرات وتجسيداً لها . وإذا لم تتحرك القوى الوطنية أو ما تبقى منها للتدارك والإنقاذ، فإن العام المقبل قد يجد الليبيون أنفسهم إزاء أوضاع لا مكان فيها للإنقاذ أو المصالحة.

الخليج


Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo

Add comment


Security code
Refresh