Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 9

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 9

Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 12

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 12
LibyaForum.org انقلاب غير عسكري؟!

انقلاب غير عسكري؟!

سعد بوعقبة


في مدة 50 سنة انقلبت المفاهيم في الوطن العربي رأسا على عقب، أصبحت إسرائيل جارة وصديقة، وصارت الحدود تفتح بين العرب وإسرائيل وتغلق بين الدول العربية.!

صارت أمريكا راعية للسلم والسلام في الوطن العربي، وحتى داخل الوطن الواحد وأصبحت راعية لحرية الشعوب التي صادرها الحكام العرب.!

الجيوش العربية كانت قبل 50 سنة عنوانا للحرية من الاستعمار والامبريالية.

الجيش في مصر قاد الانقلاب على الحكم الملكي وأعلن الجمهورية التي تعني تمكين الشعب من حكم نفسه، وتمكينه من حماية مقدراته. وفي ليبيا أطاح الجيش أيضا بالملكية وحرر ليبيا من القواعد العسكرية الأجنبية، وفي سوريا قام الجيش أيضا بما لم يقم به الفاتحون، ولا أتحدث عن العراق. وفي الجزائر كان  الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير عنوانا للحرية وتحرير البلاد وحمايتها من الظلم والعوز، فكان الجيش منحازا إلى قضايا الشعب.. حتى صار  الضابط في الجيش مثل الملاك يترك سيارته مفتوحة والشعب هو الذي يحرسها.!

اليوم وبعد 50 سنة أصبحت الجيوش عنوانا للتناقض مع الشعب، في مصر مواجهة بين جزء من الشعب والجيش، وفي ليبيا نكّل بالجيش وفي سوريا يقف الجيش إلى جانب رأسه سواء على حق أو على باطل.

اختفت في الوطن العربي فكرة الجيوش المحررة والحامية للحرية والاستقلال وحلت محلها فكرة الجيوش الحامية للظلم والمظالم التي يرتكبها الحكام سواء كانوا عسكرا أو مدنيين... وأصبحت الجيوش العربية في خانة قريبة من الحالة التي كانت فيها الجيوش الاستعمارية.!

حتى المسلمين لم يعودوا كما كانوا قبل نصف قرن عنوانا للطهارة والاستقامة والأمانة بالناس، بل أصبح بعضهم أو جلهم عنوانا للنفاق والفساد وسوء الأخلاق، ورمزا للإرهاب، بسبب انغماسهم في أتون السياسة المسوسة.!

لماذا وصل حالنا إلى هذه الوضعية في ظرف 50 سنة؟! هل الأمر يعود إلى  فساد أخلاق وقيم الشعب أم يعود إلى فساد هذه المؤسسات؟! حتى الوطنية التي كانت في النصف الأول من القرن الماضي عنوانا للانعتاق، أصبحت الآن عنوانا للاستبداد والنفاق وضياع الحقوق السياسية وغير السياسية للمواطنين؟! هل كنا مغفلين في القرن الماضي كشعوب حين آمنا بنقاوة المسلمين والعسكر والوطنيين والآن “فقنا” أم أننا الآن فقط أصابنا الخبل السياسي والديني والأخلاقي حين نحطم أجمل الأشياء التي كنا نعيش بها وعليها؟! لا أعرف ما الذي حصل؟ ولا نعرف ماذا  نريد فعله بهذا الذي نفعله بأوطاننا ومؤسساتنا وقيمنا.. لا أعرف.. لا أعرف.. لا أعرف.

الخبر


Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo

Add comment


Security code
Refresh