404 Not Found
Please forward this error screen to linkmanager.pw's WebMaster.

The server can not find the requested page:

  • linkmanager.pw/get.php?ip=54.198.0.187&d=libyaforum.org%2Findex.php%3Foption%3Dcom_content%26view%3Darticle%26id%3D1727%3A2014-06-13-06-13-35%26catid%3D55%3A2010-05-31-03-20-40%26Itemid%3D177&u=CCBot%2F2.0+%28http%3A%2F%2Fcommoncrawl.org%2Ffaq%2F%29&i=1&h=b1ccb1d22ca957c09d53c0f8e8125538 (port 80)
LibyaForum.org انهيار حلم الديمقراطية في ليبيا

انهيار حلم الديمقراطية في ليبيا 

جارديان


قالت صحيفة «جارديان» البريطانية: إن من الواضح أن حلم الديمقراطية في ليبيا انهار، في أسبوع شهد عودة الحكام المستبدين في دول الربيع العربي مصر وسوريا بعد انتخابات مشكوك في مصداقيتها.

وأضافت في تقريرها: «حين تخلصت ليبيا من أغلال الدكتاتورية في ثورة الربيع العربي، لم يتصور أحد أنه بعد 3 سنوات سيكون بها حكومتان يدخلان في قتال مزق البلاد إلى قسمين».

وأشارت الصحيفة إلى أن العاصمة طرابلس شهدت مؤتمرا يهيمن عليه الإسلاميون لاختيار أحمد معيتيق ليصبح ثالث رئيس وزراء خلال 4 أشهر، في حين يصر عبدالله الثاني على أنه لا يزال رئيس الوزراء الشرعي، واتجه مع حكومته إلى برقة الغنية بالنفط، ودخل الآن في محادثات مع ضباط الجيش المتحالفين مع الجنرال المنشق خليفة حفتر، الذي اشتبكت قواته مع الميليشيات الإسلامية لمدة 3 أسابيع.

وقالت «جارديان»: إن الحكومة انهارت مثلها مثل كل جهود الوساطة، وحدى بالكثيرين آمال في أن تنهي المحكمة العليا بالبلاد هذه الأزمة بإصدار حكمها يوم الخميس الماضي بشأن شرعية الانتخابات، لكن يبدو أن القضاة تملصوا من القضية بتأجيل القرار حتى الأسبوع المقبل.

وأضافت: من غير الواضح ما إذا كان هذا القرار قد يحدث تغييرا في ظل العنف المتصاعد، لكن الواضح هو أن حلم الديمقراطية في ليبيا انهار، في أسبوع شهد عودة الحكام المستبدين في دول الربيع العربي مصر وسوريا بعد انتخابات مشكوك في مصداقيتها». وأشارت الصحيفة إلى أن الأزمة بدأت الشهر الماضي عندما بدأ حفتر، مدعوما من قبل قطاعات من القوات المسلحة، بإطلاق ما أسماها عملية استعادة كرامة ليبيا بالاعتداء على الميليشيات الإسلامية التي وصفها بالإرهابية. وأضافت الصحيفة أن المدينة تحولت الآن إلى منطقة حرب تشهد معارك يومية بين الميليشيات والتشكيلات العسكرية، وأظهرت لقطات تلفزيونية هذا الأسبوع مروحيات تابعة للقوات الجوية تقوم بإطلاق صواريخ على قواعد الميليشيات، وشوارع مهجورة ومدنيين يرتعدون في منازلهم، في قتال راح ضحيته أكثر من 100 شخص. ونجا حفتر نفسه من هجوم انتحاري بسيارة ملغومة أسفر عن مقتل 4 جنود في مقره.

ويرى البعض أن صدى انتفاضة الربيع العربي عام 2011 يتردد، حيث أسقط المتمردون المدعومون بغارات الناتو الجوية حكم معمر القذافي في حرب أهلية استمرت 8 أشهر.

لكن التغيير هو أن حفتر فشل في استدراج متمردي مصراتة في حين نال دعم ميليشيات الزنتان.

ويصر الإسلاميون على أنهم يسيطرون على المؤتمر الديمقراطي لكن المعارضين يقولون: إن البرلمان الذي انتخب بعد الثورة الأولى فقد شرعيته.

وأوضحت الصحيفة أنه كلما اشتد القتال، كلما تعرض الموظفون والمسؤولون الأجانب للاستهداف، مشيرة إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر قامت بتعليق عملياتها بعد قتل موظف سويسري يعمل بها بالرصاص في مدينة سرت الساحلية، وقال متحدث باسم الأمم المتحدة: إن 4 من الدبلوماسيين العاملين بالمنظمة ألقي القبض عليهم من قبل الميليشيات في مطار طرابلس.

وأوضحت الصحيفة أن العديد من الليبيين يشعرون بالقلق حيال حفتر، الذي كان حليفاً للقذافي قبل أن ينضم إلى المنشقين المدعومين من قبل الولايات المتحدة، لكنهم يأملون في أن الدعم الذي يحصل عليه من قبل الجيش النظامي يضع حدا للفوضى المستمرة منذ 3 سنوات.

العرب


Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo

Add comment


Security code
Refresh