Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 17

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 17

Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 20

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 20
LibyaForum.org مؤسسات الاقتصاد الوطني

مؤسسات الاقتصاد الوطني

بقلم كامل عراب

البلدان التي حققت الاستقلال لاقتصادها الوطني وتملك إمكانيات هائلة للاستثمار ليس ثمة ما يمنعها من أن تفتح أفق الاستثمار أمام رأس المال الأجنبي الذي لديه خبرات ومشاريع ذات جدوى فهي لديها قوانين تحمي من أية أخطاء وتجنب من الوقوع في مشاكل واختلافات سيئة النتائج..

ورأسمال الأجنبي الذي يأتي للاستثمار في الداخل لابد أن يكون صاحب أفكار جديدة متطورة تفتح أفقاً إقتصادياً إلى جانب ماهو قائم فعلاً وفي حدود ضيقة يمكن لهذا الرأسمال الوافد ليس هناك مايمنع من أن يعطي مساحة للنشاط والتدخل في مؤسسات قائمة «شركات أو مصانع « أو أية مشروعات شرط أن تكون متعثرة وهو له أفكار مبتكرة للخروج من هذا التعثر وذلك كله يجب أن يتم وفق شرط وعقود تحمي الاقتصاد الوطني من أية احتمالات معقدة على المدىالطويل أما تعطي فرصة المشاركة والتدخل في مؤسسات اقتصادية قائمة ولاتواجه أية مشاكل بل يمكن أيضاً بأنها مؤسسات ناجحة فهذه ولاشك فكرة ليس لها مايبررها..

هكذا نحن نتساءل وبكل إلحاح لماذا فتح باب التدخل والمشاركة في هذه المؤسسات الاقتصادية الوطنية التي ليس لها مايعيبها ولاتحف بها أية مخاطر فأي استثمار أجنبي هذا إذا كنا نقدم له هذه المؤسسات على طبق من فضة...حدث وذلك ويحدث للأسف والمثل واضح في المصارف الوطنية التي فتحت أبوابها للأجنبي فشارك هذا الوافد بنسبة ضئيلة في رأس المال وجلب في ركابه موظفين أجانب جلسوا على الكراسي ينفخون أوداجهم ويتقاضون مرتبات خيالية وبالعملة الصعبة وإذا سمعت بأرقام هذه المرتبات يقف لها شعر رأسك فخلّف ذلك إحباطاً لدى الموظفين الوطنيين رغم خبرتهم الطويلة وكفاءاتهم المشهود لها..

وكانت أولى النتائج في هذا الجو الغريب أن هبطت أسهم تلك المؤسسات إلى مستويات مؤسفة وأخذ المساهمون ينسحبون الواحد تلو الآخر وهم واجمون لايجدون تفسيراً لكل مايحدث أمام أعينهم ، ولكي لانكون مثل الزرافة فإننا نقول بأن مصارف ناجحة تعرضت لهذا التخبط الذي لايجد له المرء أي تفسير فالناس حتى الذين لاعلاقة لهم بالاقتصاد يتحدثون عن هذه التجربة وغير بعض المصارف هناك مؤسسات أخرى قُدمت للرأسمال الأجنبي على طبق من الفضة وببلاش...

أليست هناك تجارب أخرى ناجحة في المقابل فلماذا لا يستفاد من هذه التجارب وماهو ياترى موقف مجلس التخطيط الوطني المسؤول الأول عن خطط الاقتصاد والاستثمار؟... وعلى كل حال المواطن والمؤتمرات الشعبية في حاجة إلى بيانات مسؤولة صحيحة تضع حداً لأي تساؤلات.

فنعود فنقول إن الاستثمار الأجنبي يجب أن يجيء بمشروعات جديدة حية وتفتح آفاقاً جديدة لخطط التنمية لا أن تسلم له المؤسسات القائمة.

أخبار ليبيا ـ 20 سبتمبر 2010

 


Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo

Add comment


Security code
Refresh

قضايا الإقتصاد والمال والأعمال