Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 16

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 16

Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 19

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 19
LibyaForum.org البيوت الجبلية بغريان

البيوت الجبلية بغريان

د فتحي رجب العكارى

البيوت الجبلية فى غريان تتكون من حجرات منحوتة حول ردهة محفورة بالجبل و مفتوحة على الهواء الخارجي، و لها مدخل واحد مشترك لكل بيت. و في العادة يضم البيت مجموعة من الأسر من نفس العائلة. و يتميز هذا الطراز من البناء بملائمته لظروف البيئة فهو دافئ في فصل الشتاء و بارد في فصل الصيف، أي أن درجة حرارته شبه ثابتة مع درجة حرارة باطن الأرض. و أذكر أنى عرفت بهذا النوع من المساكن من خلال قراءة كتاب بعنوان" قاطني الكهوف زارعي الحمضيات" يتحدث عن يهود غريان الذين هاجروا إلى فلسطين و يقطنون الآن في كريات يوشا و كتبه أحدهم باللغة الإنجليزية، فغريان كانت مركزا لتجمع اليهود في المنطقة. و هذا العام خلال تواجدي بغريان في زيارة خاطفة يوم الجمعة الموافق 29 أكتوبر 2010 م قصدت منها التعرف عن كثب على هذا الإرث الحضاري العمراني الليبي و ذلك بزيارة حوش تغليسة السياحي. و يقع هذا البيت داخل مدينة غريان بالقرب من شارع الخياطين، و لحسن حظنا أنه كان يوم الجمعة و بعد الصلاة فلا يوجد أحد بالمكان.

شعار الحوش

الخيمة

سائحة في استراحة أمام الخيمة

عند المدخل توجد خيمة العائلة و التي تستخدم عادة في فصول الربيع و الصيف أثناء مواسم الحرث و الحصاد. و هي مطابقة لبيت الشعر العربي التقليدي و الذي يناسب طبيعة العرب و الرحل في التنقل بين المناطق في المواسم و المناسبات المختلفة.

ردهة البيت

إذا اقتربت من البيت ترى الردهة الرئيسية من الأعلى و تبدو منها بعض الحجرات و يتوسطها في العادة ماجن لجمع ماء المطر.

ردهة البيت من أعلى

ثم إذا نزلت من السلم تجد نفسك على أرضية الردهة و تظهر لك أبواب الحجرات المختلفة، بعضها تقيم فيه عائلات و بعضها منافع مثل المطبخ و المخزن المتصل بسلم خشبي و غرفة الأدوات.

ساحة البيت أو الحوش

غرفة نوم

غرفة النوم هي في العادة غرفة المعيشة و الأكل و الحياة. بداخلها منطقة مرتفعة قليلا مثل مرتبة ينام عليها الأبوين، و الأطفال ينامون على مرتبات على الأرض. و قد يحتوى البيت على عدة غرف مثل هذه لعدة أسر أو قد تستخدم غرفة للأولاد الكبار و ثانية للبنات الكبار. و الحجرات فسيحة و تصميمها جيد هندسيا من حيث الأبعاد و الأركان و الجدران و توحي بنمط عمراني متقدم.

غرفة أسرة مجهزة و مزينة بشكل جميل

المطبخ

يتكون المطبخ من عدة حجرات واحدة لطهي الطعام و ثانية يوجد بها فرن عربي أو تنور لأعداد الخبز.

غرفة الفرن التقليدي التنور

غرفة إعداد و طهي الطعام

التنور و به نماذج للخبز

و في أحدى الحجرات يتم عرض نماذج لبعض الأطعمة الليبية التقليدية مثل البازين و العصيدة و بعض الأدوات في شكل جميل، أما الميزان فربما يكون لوزن ما يبيعه العارضون من زميتة أو سويقة و بسيسة للزوار.

نماذج رائعة لمأكولات ليبية

أما الحبوب و الغلال فيتم حفظها في مخزن مرتفع يتم الوصول إليه بسلم خشبي و متصل بسطح الأرض لكي يتم صب الحبوب من أعلى.

غرف التخزين متصلة بالسقف بفتحة لصب الحبوب من أعلى

غرفة أدوات الزراعة و الحرث

يتم تخصيص غرفة لأدوات الزراعة و الحرث و النقل و التخزين.

 مخزن الأدوات

كما توجد حجرات لأغراض أخرى حسب حاجة الأسرة، و تحصل كل الحجرات على قسط جيد من ضوء النهار من خلال الردهة حول الماجن في وسط الحوش.

الردهة كما تبدو من داخل أحدى الحجرات

و آخر كلامنا أن الحمد لله رب العالمين الذي خصنا و حبانا بهذا الوطن الجميل، جميل في قدمه و جليل في تاريخه، و جميل في سهله و جبله و ساحله و صحرائه، طيب التربة و عليل الرائحة، لكننا نبدو غافلين عن هذه النعمة.

14 نوفمبر 2010


Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo

Add comment


Security code
Refresh