Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 17

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/new/media/system/utf.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 17

Warning: include(/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 20

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/content/l/i/b/libyaforum/html/modules/mod_breadcrumbs/tmpl/javascript.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/content/71/3922071/html/index.php on line 20
LibyaForum.org في الذكرى الثانية والثمانين لمذبحة هون

في الذكرى الثانية والثمانين لمذبحة هون

الحبيب الأسود

كان الصديق الأستاذ محمد الهوني رئيس تحرير "العرب" يحدثني بفخر واعتزاز عن هون واحة الجمال وحاضرة العلم والفقه وعروس الصحراء التي يحيلك اسمها على ما فسره ابن منظور في "لسان العرب" من أنه يعني السكينة والاستقرار، اعتمادا على اشتقاق اسم هون من جهة اليسر والسهولة كما جاء في القرآن الكريم "هو أهون عليه" وقد أثبت الشيخ طاهر الزاوي "1880- 1986" وهو من أكبر مؤرخي ليبيا، في كتابه "معجم البلدان الليبية" أن هون "واحة كبيرة وعند أهلها شيء من رفاهة العيش، لهم مهارة في دبغ الجلود وتطريزها بالحرير، وبها زراعة محلية تُسقى بالقواديس، ويظهر في تسميتها أن هذا الاسم جاءنا من بني الهون وهي قبيلة عربية تنتمي إلى الهون بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر، جاءت مع الفتح الإسلامي، كما جاء في الرواية الشفهية الواردة على لسان الشيخ العالم الصوفي أحمد الزروق".

وعُرفت هون بكثرة مساجدها وكتاتيبها وبحصنها وأبوابها الأربعة والمدخلين وبتصوف أهلها وبتنوع زوايا الطرق فيها من قادرية وأسمرية وعيساوية وسنوسية، إضافة إلى احتضانها الكثير من العلماء والفقهاء كمحمد محمود الشنقيطي ومحمد الأمين السوفي وعبد الرحمن الخازمي وعمر بن بركة والشيخ الكانمي والمجاهد الشيخ أحمد الشريف، أما عن أبنائها اللامعين فهم كثر، وقد أبحروا في الفقه والعلم والأدب والشعر والفنون، إلى جانب قوتهم وصمودهم وبلائهم الحسن في ساحات الوغى والجهاد.وقد سجلت صفحات الجهاد الليبي مآثر أهالي هون ضد الغزاة الطليان الذين جعلوا من واحتهم الشامخة عاصمة إدارية لإقليم فزان، دون أن يحسبوا حسابا لردة فعل الهونيين النشامى.. حيث شارك أحرار هون في أكثر من أربعين معركة في ارجاء التراب الليبي، مثل معارك الشط في السادس من ديسمبر/ كانون الأول 1911، والهاني في 23 أكتوبر/ تشرين الأول 1911، والحشادية في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 1924، ومعركة تاقرفت بالقرب من زلة يوم 25 فبراير/ شباط 1928، والتي تلتها يوم 31 أكتوبر/ تشرين الأول من نفس العام معركة قارة عافية بقيادة المجاهد الشهيد قضوار السهولي من أبناء قبيلة السهول، وقد استبسل المجاهدون في هذه الواقعة وعلموا الأعداء درسا في الحميّة والشموخ والتضحية وأبلى رجال ودّان والقذاذفة وورفلة بلاء حسنا، ودفع الكثير منهم دماء زكية غالية في سبيل الوطن والأمة والشرف والحرية.

ولكن العدو، أدرك حجم المذلة التي لحقته والإهانة التي عفّرت رأسه في التراب، فانطلق في مثل هذا اليوم الموافق للخامس عشرة من نوفمبر/ 1928 للانتقام من اهالي هون بإعدام 19 رجلا من خيرة الرجال وأكرمهم نظير مشاركتهم في معارك الجهاد.وفي مثل هذا اليوم منذ 82 عاما وقفت الشاعرة الراحلة فاطمة عثمان "ولدت عام 1900 وتوفيت عام 2007" ترتجل بالألم والدموع أبيات قصيدتها الخالدة:

خرابين يا وطن ما فيك والي

وذيلك جوالي

ولخرين في المشنقة والقتالي.

خرابين يا وطن ما فيك هل.

ركبك الذل اللي ما جلا في المشانق حصل

عدّوا ولا منهم وصل وباتوا مدالي

مثيل العراجين في نخل عالي.

وبعد شهرين من جريمة 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 1928 وتحديدا يوم 15 يناير/ كانون الثاني 1929 قام الفاشيست الطليان بتهجير وإجلاء أهالي مدينة هون إلى المدن الساحلية حيث استقر بهم الحال أكثر من عامين.

* كاتب صحفي وشاعر من تونس

ليبيا 24 ـ 15 نوفمبر 2010


Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo

Add comment


Security code
Refresh